Sanabiltv | Create Animated Video & Motion Graphics

عربي

تعلم كيف ترسم شخصية كرتونية

تعلم كيف ترسم شخصية كرتونية

عندما تقوم بتصميم، و رسم شخصية كرتونية يجب أن تعلم أنّ هناك المئات من الشخصيات والإبداعات  المُماثلة لأشخاص آخرين، وسيكون عليك هنا أن تقوم بشيء مميز، ومثير للاهتمام، ويَجذِب انتباه الجمهور. قد يكون رسم الشخصيات الكرتونية أمر صعب فهو بحاجة إلى الكثير مِن التفكير الإبداعي والاطلاع، وعلى الرغم من أن بعض الشخصيات الكرتونية المعروفة، والمألوفة لنا من الأفلام، والإعلانات تبدو بسيطة إلا أن البساطة تحتاج إلى ساعات طويلة من البحث، والعمل والتطوير

سَنتحدث في هذا المقال عن أهم الأفكار، والنصائح، والخطوات التي يجب أخذها بعين الاعتبار قبل البدء بتصميم أي شخصية كرتونية، والتي ستساعدك على بث الحياة في عملك وجعله أكثر احترافاً. بعد معرفة ما نوع الشخصية التي ستقوم برسمها سواء أكانت إنسان أو حيوان أو شجرة أو نوع من أنواع الطيور أو الكائنات البحرية، فإن

:أول وأهم خطوة قبل الرسم هي

:البحث وجمع المعلومات

في أيامنا هذه أصبحت عملية البحث غير معقدة أو متعبة، من خلال الاطلاع على الصور، والمجلات، و الأفلام الكرتونية، وقراءة الكتب أو حتى البحث على متصفح جوجل عن كيفة رسم وتصميم شخصية كرتونية، ستستطيع أن تجمع قدر كبير من المعلومات حول الشخصية التي تريد رسمها. فلو كانت الشخصية نوع من أنواع الحيوانات (الباندا مثلا)، فنحن بحاجة إلى التعرف على حياة الباندا عن قرب، وندرس كيف يقضي يومه؟ وكيف يأكل؟ و كيف ينام؟ وكيف يتسلق الأشجار؟ ومعرفة ما هي أهم المميزات في حيوان الباندا التي يجب أن نأخذها بعين الاعتبار عند عملية تصميم ورسم الشخصية الكرتونية

وإذا كانت الشخصية الكرتونية هي بطلة فيلم أو سلسلة فيجب أن تكون الدراسة أعمق، عندها يمكننا القيام بزيارة إلى حديقة الحيوانات أو حتى الخروج في رحلة إلى جنوب غرب الصين حيث تعيش الباندا، وأخذ العديد من الصور وتسجيل الفيديوهات أو يمكنك الحصول عليها من جوجل، ونحتاج في هذه المرحلة أيضًا إلى عمل رسومات سريعة وحفظها، وجعل هذه الرسومات في مرمى نظرك على المكتب أو على الحائط، وقم بالإطلاع عليهم من فترة لأخرى، لأن كل صورة ستقوم بإلهامك ولفت نظرك إلى شيء جديد وبالتالي تطوير أفكارك

وفي عملية البحث أيضا يمكنك دراسة الشخصيات والرسومات الكرتونية الناجحة، والمعروفة، والمألوفة في الأفلام، والقصص مثل سبونج بوب وتوم وجيري وغيرهم، واستنتاج ما الذي جعل هذه الشخصية ناجحة ومحبوبة.  الهدف من عملية البحث هو (Mental library) إنشاء مكتبة ذهنية نستطيع أن نجلب منها المعلومة المهمة والمناسبة للشخصية التي سنقوم برسمها

الخطوة الثانية: إنشاء تصور

إنشاء تصور كامل عن كيف ستبدو الشخصية الكرتونية من الداخل، ومن الخارج، ومن جميع الزوايا، ولأنه يجب أن تتقن اللغة قبل البدء بالكتابة كذلك عند الرسم يجب أن تدرس الشخصية من كافة الجوانب قبل رسمها،  ولنرجع لمثالنا السابق وهو دب الباندا، فبعد أن جمعنا المعلومات الكافية عنه يجب الآن أن نخلق تصور ذهني كيف ستبدو الشخصية

ولنبدأ من الهيكل الداخلي للشخصية الكرتونية وتشريحها وتكوين العظام والعضلات ونسبتها إلى بعضها البعض، فنحن بذلك نستطيع الحصول على شخصية متقنة ونتجنب أي تشوه يمكن أن يؤثر على الشخصية مثل طول الرقبة أو قصور في أحد الأطراف، وبالطبع عمل رسومات سريعة ومتعددة لكثير من الوضعيات أثناء هذه الخطوة مثل هيئة الشخصية عند وقوفها، وهيئة الشخصية عند نومها وهكذا. فمن خلال هذه العملية يتكون لدى الرسام فهم كامل لهيئة الشخصية، وبالتالي يمكنه رسمها من كافة الزوايا فيما بعد

ثم نذهب إلى مرحلة أكثر دقة وهي خلق تصور عن مزاج وتعبيرات الشخصية، ودراسة كيف تكون هيئة الشخصية الكرتونية عند فرحها، حزنها، أكلها، شربها أو مشيها، فمثلا طريقة المشي المميزة للبطريق، ووضعية الزرافة المدهشة حينما تشرب الماء من البحيرة، فيمكن لشخصيتك أيضًا أن يكون لها وضعيات مميزة، وبالتالي ستجعل من عملك أكثر احترافية ودقة

:الخطوة الثالثة معرفة القصة وأحداثها

وذلك سيؤثر بشكل كبير على رسم الشخصية الكرتوينة، وما هو دور الشخصية من القصة، فإذا كانت الشخصية من فئة الفقراء مثلا فبالتالي سينعكس ذلك على هيئة الشخصية وملامح وجهها وملابسها وطريقة كلامها، أما إذا كانت هذه الشخصية متعلمة أو حكيمة فسنلاحظ ذلك على هيئتها وملابسها المهندمة وثقتها بنفسها، فمن خلال معرفة القصة سنحدد إذا ما ستكون الشخصية طويلة أو قصيرة، أو نحيفة، أو حزينة، أو متفائلة، أو طفلة، أو بصحة جيدة، أو تمتلك إعاقة معينة، وبالتالي ستنتمي الشخصية للدور والبيئة، وستصل الفكرة بشكل أفضل وأسرع. فبعد هذه العملية ستبدأ في إبراز مظهر شخصيتك الكرتونية وستعطي رسوماتك شعورا بالموقف والحياة، وستساعد الجمهور على التواصل مع الشخصية والتأثر بها

:الخطوة الرابعة عملية الرسم

يجب التنويه هنا أن لا نستقر على التصميم في وقت مبكر جداً، ففي هذه المرحلة نحن بحاجة إلى العديد من المحاولات، والرسومات السريعة على الورق (الاسكيتشات) بعد أن خلقنا تصور كامل عن الشخصية، ونبدأ بتجميع كل الرسومات التي تخدم الشخصية ومن عدة زوايا وفي وضعيات مختلفة. وخلال هذه المرحلة “ الستوري بورد” نقوم باختيار ستايل الرسم الذي يتناسب من القصة، ومع البيئة حتى نحصل على انسجام بين الشخصية، وعالمها الذي تعيش فيه

:الخطوة الخامسة التلوين

بعد التوصل إلى التصور النهائي للشخصية الكرتوينة تأتي مرحلة اختيار الألوان، والتي تعتمد بشكل كبير على الستايل العام للقصة أو الموقف، مثلا كيف ستبدو ألوان الشخصية أثناء النهار، وكيف ستبدو أثناء الليل أو عند الغروب أو في الظل وهكذا

شخصيتك وُلدت بين يديك، استمع إليّ

اجعل رسوماتك بسيطة قدر الإمكان، وحاول رسم شخصيتك بأقل عدد ممكن من الخطوط، واستخدام الخطوط والألوان التي تنقل المعلومات الضرورية فقط، وفي أي عمل فني حاول أن تجعله بسيطًا وتركز على ما تريد أن يراه المشاهد. الآن ننتقل إلى الرسم الرقمي باستخدام برامج الحاسوب مثل “ادوب فوتوشوب وأفتر ايفيكت”، ويمكن استخدام جهاز الواكوم الذي يساعدك بشكل كبير على الرسم والتصميم بدقة وسهولة، وبعد عملية الرسم نبدأ بعلية التلوين والإضاءة والظلال، ثم تكوين المشاهد كاملة والبيئة بالاعتماد على أساسيات الرسم والنسب المعروفة مثل النسبة الذهبية

لهذه العملية وفي النهاية ننتقل إلى مرحلة التحريك، وإجراءات اختبارات الحركة على الشخصية، وبالطبع اختيار ستايل الحركة الذي يتناسب مع ستايل رسم (Adobe Aftereffects) الشخصية والمشاهد، ويمكن استخدام برنامج